6 أشهر حبسا نافذا في حق مسير قاعة رياضية تابعة للبلدية

أصدرت مساء أول أمس، محكمة الجنح بعزابة في سكيكدة، حكما بالحبس النافذ لمدة سنة في حق رئيس المجلس الشعبي البلدي السابق لسكيكدة، مع دفع غرامة قدرها 200 ألف دج بتهمة إساءة استغلال الوظيفة، كما أصدرت ذات المحكمة حكما بـ 6 أشهر حبسا نافذا في حق مسير قاعة رياضية تابعة للبلدية.

وتعود حيثيات هذه القضية إلى فترة رئاسة المتهم الأول للمجلس الشعبي البلدي، حيث قام بمنح رخصة استغلال قاعة رياضية لأحد الرياضيين وظهر أن هذا الأخير قام بأشغال على مستوى القاعة بطريقة تبين أنها مخالفة للقانون.

جدير بالذكر أنه قد تم إيداع رئيس المجلس الشعبي البلدي السابق لسكيكدة رهن الحبس المؤقت في شهر فيفري المنصرم عن قضية فساد تخص مشروع تهيئة بمنطقة سطورة.

 للإشارة كان ممثل الحق العام قد التمس السجن لمدة عامين في حق كلا المتهمين.

لطفي.ع