رغم تأكيد الدولة على دعمها الكامل والمطلق من كل النواحي للجيش الأبيض الذي يتواجد في الصفوف الأولى في الحرب التي تخوضها بلادنا ضد وباء “كورونا”، إلاّ أنّ بعض الأطباء المرابطين خلال هذا الظرف الصحي الاستثنائي في بعض مستشفيات الوطن يعانون الإهمال، على غرار الطاقم المشكل من الأطباء وشبه الطبيين المشرف على علاج المصابين بـ “كورونا” في مستشفى “الحكيم سعدان” ببسكرة، الذي حول إلى فندق أحد الخواص للإقامة فيه بعد ساعات العمل، أين يعيش حالة من التذمر والإستياء بسبب عدم توفر متطلبات العيش كالوجبات الغذائية وبعض الخدمات البسيطة .. فهل يعقل هذا يا ترى .. !.