خلال اليوم الثاني من أشغال المؤتمر الـ 13 للمركزية النقابية

تسلم أمس سليم لعباطشة، رسميا مهامه كأمين عام للإتحاد العام للعمال الجزائريين لعهدة مدتها خمس سنوات، خلفا لعبد المجيد سيدي السعيد، الذي رفض الترشح لعهدة جديدة.

تم أمس خلال اليوم الثاني من المؤتمر الـ 13 للإتحاد العام للعمال الجزائريين، المنعقد في المركز الدولي للمؤتمرات بالصنوبر البحري في العاصمة، ترسيم لعباطشة، كأمينا عاما للمركزية النقابية، بعد أن زكاه أول أمس 863 مندوبا، فيما اعترض مندوبان اثنان، وامتنع مندوب واحد عن التصويت.

من هو خليفة سيدي السعيد

سليم لعباطشة، الأمين العام الجديد للإتحاد العام للعمال الجزائريين، من مواليد سنة 1967، متحصل على شهادة جامعية في الاعلام الآلي، بدأ عمله النقابي في التسعينات، كان أمينا عاما للفدرالية الوطنية لعمال الصناعات الغذائية منذ سنة 2011، كما تقلد عدة مسؤوليات نقابية، هذا وانتخب الرجل الذي يعتبر أحد أبزر المعارضين لسياسة سابقه عبد المجيد سيدي السعيد، نائبا بالمجلس الشعبي الوطني عن حزب العمال في الفترة التشريعية 2012- 2017، وعرف بقيادته للتصحيحية ضد لويزة حنون، الأمينة العامة لـ “PT” التي تسببت في تهميشه وإقصائه من الحزب.

جواد.هـ