واصل اللاعب إسلام سليماني تقديم عروضه الجيدة مع فريقه الفرنسي موناكو حيث وبالرغم من الهزيمة التي مني بها أمام زميله في المنتخب ديلور إلا أنه وضع بصمته كعادته في اللقاء حيث كان صاحب التمريرة الأخيرة التي سجل منها فريقه الهدف الوحيد وهو الامر الذي سيضع المدرب جمال بلماضي في ورطة حيث أضحى مطالب بضرورة وضع اللاعب في ظروف مريحة تسمح له بالتألق حتى مع المنتخب الوطني.

أرقامه في تصاعد والإعلام الفرنسي يواصل الإشادة

 من دون شك الأرقام المميزة لابن الشراقة جعلته حديث العام والخاص في البطولة الفرنسية حتى أن جريدة ليكيب وصفته بالعبقري واللاعب الذي فتح أفاقا كبيرة لفريق موناكو الفرنسي فتسجيل 5 أهداف تسمح لك لتكون هدافا للبطولة الفرنسية بينما بالأمس القريب كان فريقه السابق ليستر يبحث عن كيفية التخلص منه فقط يؤكد أن اجتهاد المعني كان كبيرا طوال الفترة الماضية خاصة وأن تدعيمه لرصيده بالوصول للهدف السادس من تمريرة حاسمة خاص به تربك كثيرا خيارات الناخب الوطني الجزائري .

بلماضي قد يمنحه فرصة العودة على حساب بونجاح

 ينتظر الجميع موعد لقاءي الكونغو الديمقراطية وكذا المنتخب الكولومبي وهذا لمعرفة خيارات المدرب بلماضي والذي بنسبة كبيرة قد يفضل منح الفرصة مرة أخرى لنجم موناكو بإشراكه ضمن الأساسيين ومنحه وقت أطول لإقناعه خاصة وأن الخضر في حاجة ماسة إلى مجهوداته خاصة في ظل تألقه اللافت للانتباه فحالة اللاعب النفسية الجيدة تجعله يسعى لتأكيد مستوياته مع رفقاء محرز في التشكيلة الأساسية عوضا عن بونجاح.

هشام رماش