بعدما راهنوا في البداية على فشله في البطولة الفرنسية

تقدمت جماهير نادي موناكو الفرنسي باعتذار لـ إسلام سليماني هداف الفريق والنجم الدولي الجزائري، على خلفية رفضها في البداية فكرة الإدارة في التعاقد مع لاعب فريق ليستر سيتي السابق بسبب تراجع مستواه قبل أن يقدم أداء مميزا مع ناديه الجديد ويثبت أنه يستحق اللعب لنادي الإمارة.

وأجمع تقريبا كل أنصار موناكو أن تعاقد الأخير مع سليماني سكون صفقة خاسرة لنادي الإمارة كونه لم يتمكن من فرض نفسه مع ليستر سيتي ونادي فنرباشخة التركي، إلا أن رد سليماني كان قويا وعلى أرضية الميدان حيث دون 3 أهداف في أول مباراتين وهو الأمر الذي لم يحدث في موناكو منذ 50 سنة، ليواصل ثاني هدافي المنتخب الوطني التالق في عنان الكرة الفرنسية وبات واحدا من نجومها في وقت قصير، ما جعل عشاق النادي “المونكيني” يعتذرون حسب ما ذكرته المواقع الرياضية الفرنسية، لفـ “السوبر سليم” عرف كيف يرد على منتقديه بطريقته الخاصة.

هذا ويملك إسلام سليماني الفضل في النتائج التي حققها نادي الإمارة في الفترة الماضية كما أن تواجد المدرب جارديم على رأس العارضة الفنية للنادي جعل خريج مدرسة شباب بلوزداد يقدم أداء مميزا منذ أول مباراة في الدوري الفرنسي.

إيسري.م.ب