تمكن كل من إسلام سلماني، رامي بن سبعيني وإسماعيل بن ناصر من حجز مكان ضمن قائمة أبرز اللاعبين الذين استفادوا من مشاركتهم في كأس أمم إفريقيا التي أقيمت بمصر في الفترة الماضية من أجل تغيير الأجواء في الميركاتو الصيفي الذي انتهى في الـ2 سبتمبر الجاري.

واحتضنت مصر فعاليات كأس أمم إفريقيا 2019، والتي عرفت مشاركة أسماء ثقيلة على غرار رياض محرز قائد المنتخب الوطني، ساديو ماني النجم السنغالي ومحمد صالح لاعب المنتخب المصري، إلا أن عديد الأسماء صنعت الحدث بعدما استغلت تألقها في المنافسة القارية لتغيير الأجواء في سوق الانتقالات.

إسلام سليماني: رغم مشاركته في مباراة واحدة، إلا أنه دون هدف ومنح تمريرتين حاسمتين ما كان كفيلا بجذب أنظار نادي موناكو الذي تعاقد معه على سبيل الإعارة، ليبصم ابن عين البنيان عن أداء خرافي مع ناديه الجديد بعدما دون ثلاثة أهداف في مباراتين.

يذكر أن سليماني عانى كثيرا منذ انضمامه لليستر حيث لم يتمكن من فرض نفسه ليخرج مرتين على سبيل الإعارة.

رامي بن سبعيني: قدم خريج أكاديمية بارادو أداء راق في كأس إفريقيا، بعدما شارك كظهير أيسر رغم أن منصبه في المحور، ورغم هذا قدم اللاعب أداء جيدا وأوقف عديد اللاعبين على غرار زاها وغيرهم، لينتقل في الميركاتو الماضي إلى البطولة الألمانية من بوابة بوريسيا مونشغلادباخ، في صفقة بلغت سقف الـ8 مليون أورو لمدة 4 مواسم.

إسماعيل بن ناصر: تمكن اسماعيل بن ناصر من خطف الانظار في أول مبارياته مع المنتخب بعدما توج كرجل اللقاء في أول لقاءين رغم وجود أسماء ثقيلة كمحرز، بلايلي فيغولي وحتى من جانب المنافسين، ما جعل إدارة الميلان تتحرك قبل نهاية كأس إفريقيا وتحسم كل شيء مع مناجير لاعب رديف ارسنال السابق، والذي توج بأحسن لاعب في كأس أمم إفريقيا الماضية، ليوقع بعد العودة إلى جزائر وبلغت قيمة الصفقة 16 مليون أورو زائد مكافآت.

هذا وعرفت القائمة تواجد لاعبين آخرين على غرار نيكولاس بيبي الذي انتقل من ليل إلى ارسنال، محمود حسن تريزيغيه انتقل من قاسم باشا إلى أستون فيلا، إدريسا جايا انتقل من ايفرتون إلى باريس سان جيرمان، أليكس أيووبي وقع في ايفرتون قادما من أرسنال، محمد النني وقع على سبيل الإعارة في بيشكتاش قادما من أرسنال.

إيسري.م.ب