شرعت مصالح بلدية دلس بحملة واسعة للقضاء على القصدير عبر ترابها في إطار عملية محاربة تفشي الظاهرة والتعدي على أملاك الدولة، حيث شرعت بحر هذا الأسبوع في هدم عديد السكنات المبنية بطريقة فوضوية على مستوى شاطئ ليسانين والعملية متواصلة إلى غاية تطهير المدينة من البناء الفوضوي الذي شوه بعض مداخلها وأحيائها.