استجابت مساء أول أمس سلطات بلدية البليدة لنداء المواطنين الذين اشتكوا من خطر حائط قصديري بأحد الأحياء والذي كان في وضعية مائلة حيث كاد أن يسقط على المارة بفعل الرياح القوية التي شهدتها الولاية أول أمس، إذ قامت بنزع الحائط في شطر الجسر المؤدي لأحياء أخرى.