حملت المسؤولية للمسؤولين المحليين المتقاعسين

سيتم تخصيص التمويل اللازم لتجسيد عمليات تنموية لفائدة بلدية وادي العنب في عنابة ذات علاقة مباشرة  بالحياة اليومية والإطار

العام لحياة سكان هذه الجماعة المحلية، حسب تعهد به الوالي توفيق مزهود.

وأمر نفس المسؤول خلال زيارة قام بها رفقة مديرين تنفيذيين مكنته من الاطلاع على واقع الحياة اليومية للسكان بوادي العنب مركز  بتحيين المشاريع التنموية التي تضمن التكفل بانشغالات المواطنين وتمكن من تحسين واقعهم اليومي.

وإلى جانب توفير الإنارة العمومية وإصلاح الطرقات وتعبيدها ستشمل العمليات المرتقبة في هذا الإطار توصيل غاز المدينة ومياه الشرب لفئة السكان المحرمين من هذه الخدمة العمومية وتحسين الإطار العام لأحياء وادي العنب مركز وذراع الريش القديمة واستغلال المرافق والفضاءات غير المستغلة لبعث نشاطات تجارية وخدماتية تعود بالفائدة على سكان المنطقة وخاصة فئة الشباب.

وطيلة الزيارة الميدانية لسلطات الولاية عبر شوارع وادي العنب مركز تم الوقوف على حالة التدهور واللامبالاة التي مست الملعب البلدي والتي حالت دون استغلاله مند سنوات ليأمر الوالي بعين المكان بمعالجة وضعية هذا المرفق الرياضي وتوقيف نشاط محطة إنتاج الخرسانة المسلحة التي استحدثت بجوار الملعب وذلك بصفة مؤقتة إلى حين التدقيق في مدى مطابقة إجراءات استحداث مثل هذه المحطة بمنطقة غابية مع القوانين السارية المفعول.

وبذراع الريش القديمة أمر الوالي بإخلاء موقع السكنات العشوائية الذي يحتضن ما مجموعه 90 عائلة وتمكينها من الاستفادة من سكنات لائقة مع تخصيص الموقع لتجسيد مشروع تنموي يخدم سكان المنطقة.

ولدى تقييمه لأداء المسؤولين المحليين المعنيين شدد الوالي على ضرورة الالتزام بخدمة مصالح المواطنين والصالح العام وعدم تعطيلها داعيا المنتخبين المحليين غير القادرين على تحمل عبء المسؤولية لترك المجال لمن هم أجدر بذلك على حد تعبيره.

وجاءت هذه الزيارة الميدانية عقب احتجاجات قام بها سكان بلدية وادي العنب وإقدامهم على غلق مقر المجلس الشعبي البلدي للمطالبة بالاستجابة لانشغالات مواطني هذه الجماعة المحلية.

توفيق.م