تشمل قطاعي الموارد المائية والتجارة

تباشر جهات قضائية الاسبوع القادم ،التحقيق مع الوزير الأول الاسبق عبد المالك سلال وعمارة بن يونس وزير التجارة الاسبق، حول شبهات بالفساد في مشاريع تخص قطاعي الموارد المائية والتجارة.

وجاء في الموقع الإخباري”e-bourse d’Algérie”، ان سلال يتعرّض للمساءلة القضائية حول تهم موجهة اليه خلال فترة تولّيه منصب الوزير الأول، كما سيتم استجوابه حول صفقات ومشاريع ابرمها قطاع الموارد المائية  في فترة توليه سلال شؤون الوزارة الوصية على قطاع المياه في الجزائر.

هذا وعرفت فترة تسيير عبد المالك سلال لشؤون وزارة الموارد المائية اكبرى الصفقات منها المتعلقة بانجاز السدود والتي توجد محل شبهة ، كما حصلت مؤسسة المياه والتطهير الجزائر “سيال” على امتيازات مكنتها من السيطرة على تسيير قطاع المياه في العاصمة وجددت عقودها رغم التجاوزات التي عرفتها الشركة المذكورة.

في سياق موازي ، ذكر موقع “e-bourse d’Algérie”، ان عمارة بن يونس رئيس حزب الحركة الشعبية الجزائرية سيخضع ايضا للتحقيق القضائي حول شكاوى سابقة تتعلق بسوء تسيير قطاع التجارة خلال الفترة التي تولّى فيها بن يونس مهام الوزارة المعنية، كما سيتم سماعه حول  مشاريع تخص  قطاع الصناعة وتهيئة الاقليم، يضيف ذات المصدر.

للإشارة،فإن التحقيقات في قضايا فساد تتواصل مع كبار المسؤولين اغلبهم من وزراء السابقين والحاليين.

سارة .ط