أقال نادي كروزيرو البرازيلي، روجيرو سيني، بعد شهرين من توليه منصب المدير الفني بسبب سوء نتائج الفريق.

وكان سيني قد تولى الإدارة الفنية لكروزيرو بعدما استطاع أن يصعد بفورتاليزا إلى دوري الدرجة الأولى هذا العام.

لكن كروزيرو يقدم نتائج سيئة جعلته يحتل المركز الرابع من قاع ترتيب الدوري البرازيلي بـ19 نقطة ليصبح مهددا بالهبوط.

وكان دوريفال جونيورز، الذي درب الفريق في 2007 ، هو الخيار الأول أمام إدارة كروزيرو لخلافة سيني، إلا أنه رفض تولي المنصب نظرا لأنه سيخضع لجراحة.

ومن المرشحين الأخرين لخلافة سيني أديلسون باتيستا والمدير الفني السابق للبرازيل لويس فيليبي سكولاري الذي أقيل من تدريب بالميراس مؤخرا.