يتنقلون على الجرارات إلى سدراته للتسوق وقضاء حاجياتهم

لا تزال عشرات العائلات بمشاتي المايدة، مجاز الجديان ومجاز العمري وسطحة اولاد زعبوب الواقعة بالجهة الغربية لبلدية سدراتة تتنقل على الجرارت لبلوغ الطريق الوطني رقم 80 المؤدي الى ولاية قالمة، وذلك قصد التسوق بوسط مدينة سدراتة وقضاء حاجياتها.

اهتراء المسالك المؤدية لمختلف السكنات بالمشاتي المذكورة جعل منها منطقة معزولة طبيعيا حتى في عز الصيف، ناهيك عن فترة الشتاء التي تزداد فيها معاناة الساكنة. ورغم نداءاتهم المتكررة لكافة السلطات المحلية وحتى الولائية إلا ان تسجيل مشروع يفتح لهم الطرق والمسالك لا يزال حبيس الأدراج رغم الوعود التي تلقوها السنة الماضية من طرف والي الولاية الحالي وذلك اثر قيامهم بغلق الطريق الرابط بين ولاية قالمة وعنابة، وهدد عشرات من السكان بالتصعيد في حال حلول فصل الشتاء وبقاء حال الطريق كما هو في انتظار التفاتة رسمية من طرف والي الولاية .

و. بولوح