بعد أن تحول الطريق الوحيد الذي يربطهم بالطريق الوطني رقم 80 إلى حفر

جدد سكان مشاتي دوار الشيخ، شعبة الريش، المعازة، وأولاد ساري   جنوب بلدية بلخير بقالمة، رفع مطلبهم القديم الجديد للسلطات المعنية وعلى رأسها والي الولاية بالتدخل العاجل من اجل رد الاعتبار للمسلك الوحيد الذي يربطهم بالطريق الوطني رقم 80، مؤكدين أن وضعية هذا الطريق الذي أنجز خلال الحقبة الاستعمارية كان وقتها يربط عدة بلديات أخرى، إلا انه بدأ في التآكل بسبب عدة عوامل منها طبيعية وبشرية، بحيث لم يعاد تهيئته منذ إنشائه إلى غاية الآن، رغم انه يعتبر كذلك طريقا مختصرا للمدينة الجديدة التي يتم إنجازها حاليا بمنطقة حجر منقوب، كما رفع سكان هذه المشاتي مشكل النقص الكبير في المياه الصالحة للشرب  خاصة بمشتة شعبة الريش التي لا يوجد بها أي منبع لتزويد السكان بهذا العنصر الحيوي، ماعدا إحدى الحنفيات المتواجدة بدوار أولاد الشيخ التي أصبحت هي الأخرى غير قادرة على تلبية حاجيات سكان المشتة فما بالك بالمشاتي الأخرى بسبب ضعف تدفق مياهها، يحدث  هذا  رغم المساعي والشكاوى التي قام بها سكان المشاتي في العديد من  المرات، مناشدين السلطات المحلية بالتدخل وأخذ انشغالاتهم بعين الاعتبار لتسويتها في اقرب الآجال.

م. مسعود