بسبب وفاة طفل صغير في حادث مرور

أقدم سكان قصر برينكان ببلدية تسابيت في ولاية أدرار، أول أمس، على الاحتجاج عقب وفاة طفل صغير عمره 5 سنوات دهسته سيارة سياحية كانت تسير حسب شهود عيان بسرعة فائقة.

وقد قام السكان بغلق الطريق الولائي، مطالبين السلطات بضرورة انجاز ممهلات، لعلها تحد من سرعة سائقي المركبات، خاصة وأن أغلب منازل سكان القصر مطلة على الطريق، مما يلحق ضررا بالأطفال.

 كما توجه السكان إلى مقر البلدية، وتم غلقها رافعين لافتات يطالبون من خلالها بحماية أطفالهم من إرهاب الطرقات، أين استقبل رئيس البلدية، باخة علي، ممثلين عن السكان، وقام باتصالات حثيثة مع مديرية الأشغال العمومية، التي بدأت فور إخطارها بالحادث في إنجاز ممهلات، مما خلق جوا من الارتياح لدى سكان قصر برينكان. 

بوشريفي بلقاسم