نتيجة الجرائم واستهلاك المهلوسات

بعد تزايد حالات جرائم القتل واستهلاك المخدرات المهلوسات وما ينجم عنها من مآسي، فقد طالب عشرات سكان قرى بلدية سبدو، على غرار قرية تبودة التي اهتزت خلال الأسابيع الفارطة، على وقع جريمة قتل لشاب في ريعان الشباب، بعد مناوشات مع شاب آخر، نتيجة الاستهلاك المفرط لمختلف أنواع المهلوسات، والحال نفسه عاشته قرية الداليا، خلال بداية السنة الحالية، بعد مناوشات بين شباب، كانت نتيجتها كذلك إزهاق روح بشرية، كما تشهد قرية درمام هي الأخرى مشاكل لا تعد ولا تحصى بسبب غياب الأمن.

وأمام الوضعية التي يعيشها سكان القرى المذكورة، فقد توجهوا بنداء استغاثة عبر جريدة “السلام”، للنظر في هذه الوضعية، التي أثرت كثيرا في نفسية أهالي قرى سبدو، هذا وحسب ما توفر لدينا من معلومات، فإن ثمة مقر قيد الإنجاز للدرك الوطني، سيتم فتحه في القريب العاجل على مستوى قرية تبودة، كما تقوم فرقة الدرك بسبدو، بدورات روتينية على مستوى القرى المذكورة.

ع بوتليتاش