أكدوا تمسكهم بمطلب رحيل المير

واصل العشرات من سكان بلدية عين كرمس في تيارت احتجاجهم لليوم الثامن على التوالي، حيث أغلقوا مقر البلدية بالسلاسل ومنعوا العمال من الدخول إليها إلا بعد الاستجابة لمطلبهم.

وأكد المحتجون أن المير الحالي همش مصالح المواطنين وعمل طيلة الفترة السابقة لمصلحته الشخصية، متهمينه بنهب أموال البلدية مما جعله يصبح ثريا خلال فترة قصيرة من توليه رئاسة البلدية، مثلما جاء  لى لسان المحتجين. 

من جهته رئيس بلدية عين كرمس أكد أن كل الاتهامات الموجهة له سيرد عليها في الوقت المناسب موضحا أنه كان ثريا قبل أن يصبح رئيس بلدية، وبخصوص الاحتجاجات فقد توقع المير بعودة الهدوء نظرا  تدخل بعض أعيان المنطقة وفتح باب الحوار مع المحتجين.

نادية. ب