للمطالبة بتحسين أوضاعهم

أقدم سكان بلدية سمعون في ولاية بجاية أمس على غلق مقر البلدية احتجاجا على تردي أوضاعهم بسبب النقائص العديدة المسجلة والتي لطالما كانت محل مطالبة من قبل سكان البلدية.

 وقد لخصها احد المحتجين في غياب التهيئة الحضرية، تأخر في مشروع تزويد العائلات بغاز المدينة والنقص المسجل في الكهرباء، ورغم الوعود المقدمة من قبل القائمين على تسيير شؤونهم إلا أن ذلك لم يغير من واقعهم في شيء، وهو الأمر الذي دفعهم للقيام بحركة احتجاجية ويتمثل في غلق مقر البلدية، لتكون هذه الخطوة بمثابة رسالة موجهة للمسؤولين المحليين قصد الاستجابة وتلبية مطالبهم من خلال معالجة النقائص المسجلة، كما أشار البعض إلى أن المقاولة المكلفة بإتمام مشروع غاز المدينة متوقف عن العمل إلى إشعار غير معلوم، وفي هذا الموضوع يأمل المحتجون أن تلتفت إليهم السلطات المحلية بغرض دفع عجلة التنمية المحلية.