طالبوا باستكمال الشطر الثاني من تعبيد الطريق

جدد المئات من سكان دواوير أولاد الشاذلي المساعدية بالغريب ببلدية أولاد سيدي الميهوب الواقعة بالجهة الشمالية الشرقية من عاصمة الولاية غليزان، مطلبهم إلى السلطات المحلية وعلى رأسها والي الولاية نصيرة براهيمي من أجل التدخل لإنصافهم وبرمجة عملية تهيئة الطريق الولائي رقم 07 الرابط بين الدواوير ومركز البلدية، وهذا نتيجة للوضعية الكارثية الذي يعرفها الطريق والذي أصبح لا يصلح حتى للراجلين.

السكان وفي حديثهم للجريدة أكدوا أنهم راسلوا واتصلوا بمصالح بلدية ودائرة جديوية لكن لا حياة لمن تنادي، وعليه يناشد سكان الدواوير المتضررة الجهات الوصية التدخل العاجل أو اللجوء إلى خيار تنظيم وقفات احتجاجية إلى غاية الاستجابة إلى مطالبهم المشروعة حسبهم، خاصة وأن الشطر الأول من أشغال الطريق قد إنتهى، بعدما عرف تأخرا كبيرا، وتمت برمجة الشطر الثاني إلا أن الأشغال لم تنطلق بعد وبقي المشروع حبيس الأدراج خصوصا وأن الطريق يربط بلدية أولاد سيدي الميهوب بالمنطقة الصناعية سيدي خطاب وبالرغم من أهمية هذه الأخيرة إلا أن مشكل تدهور وضعية الطريق لا تزال مطروحة، إضافة إلى هذا يبقى مشكل اهتراء وتدهور قاعة علاج بدوار بالغريب والتي أصبحت مياه الأمطار تمر مباشرة إلى داخلها نظرا لإهتراء سقفها، لذا يبقى أمل سكان الدوار في تدخل والي الولاية لإنصافهم وحل مشكلتهم.

هواري بوخرصة