ستنهي معاناة الطلبة الذين يقطعون مسافة 80 كلم من أجل الدراسة

استبشر تلاميذ الطور الثانوي وأوليائهم ببلدية سيلتا في دائرة تمنراست خيرا بإنجاز ثانوية بالمنطقة في مدة لم تتعد الـ 6 أشهر، بعدما كان تلاميذ الطور يتنقلون إلى البلديات المجاورة على مسافة تزيد عن 80 كلم، مطالبين المصالح الولائية باستكمال أشغال إنجاز المرافق الضرورية التابعة للثانوية خاصة دورات المياه، المخابر وغيرها.

هذا وعبر الأولياء عن فرحتهم الكبيرة لهذا الإنجاز خاصة أن دخول الثانوية حيز الاستغلال بالمنطقة من شأنه إنهاء مشكلة فئة الإناث اللواتي كن يتوقفن عن الدراسة في سن مبكرة بسبب بعد الثانويات عن البلدية بأكثر من 80 كلم.

من جهته والي الولاية جيلالي دومي أكد أنه سيتم الإسراع في استكمال أشغال إنجاز المرافق التابعة للثانوية، فضلا عن الشروع في إنجاز سكنات وظيفية للأساتذة الذين يلتحقون من مختلف المناطق لمزاولة التدريس في المؤسسة، وذلك لتوفير الظروف الحسنة لهم من أجل القيام بواجبهم على أكمل وجه.

ن. ب