لإقصائهم من المشاريع الضرورية

قام، صباح أول أمس، سكان حي عنقود ببلدية ونوغة شمال المسيلة، بغلق الطريق الوطني رقم 60 المحاذي لتجمعهم السكاني والمؤدي إلى مركزي الدائر وعاصمة الولاية، المحتجون تجمهروا بوسط الطريق رافعين شعارات تندد بالحقرة والتهميش، التي طالت حييهم بعد عقود زمنية من تشييده، وما زاد الوضع تذمرا يقول بعضهم الامطار المتساقطة مؤخرا، والتي كشفت عيوب التهيئة الحضرية الغائبة تماما منذ نشأة التجمع الحضري، حيث صعب التنقل والخروج بسبب البرك المائية وأكوام الطين المتشكلة هنا وهناك، إلى تأخر السلطات في ربط الحي بشبكة الكهرباء الحضرية، ما أجبر أغلبهم على الربط العشوائي وسط مخاوف يومية على صحة وسلامة أبنائهم، السكان طالبوا السلطات المحلية بتسجيل مشاريع تنموية تخرج حييهم من بؤرة العزلة والتهميش.

..والسلطات الولائية توافق على فتح مركز للحماية المدنية ومنح سيارة إسعاف لبلدية مسيف

تنفيذا، لأوامر والي ولاية المسيلة عرجا الشيخ  بعد اجتماعه بممثلي المجتمع المدني لبلدية مسيف، تم تكليف السلطات المعنية بإعداد محضر معاينة ميدانية لمركز الحرس البلدي سابقا المتواجد بقرية بئر القلاقية ،  لإستغلاله كمركز متقدم للحماية المدنية، وفور انتشار قرار الوالي  بادر شباب بلدية مسيف بتنظفيف مقر الحرس البلدي سابقا من اجل فتحه كمركز متقدم في اقرب الآجال، من جانب آخر ستقوم الجهات الوصية بمنح سيارة إسعاف للعيادة المتعددة الخدمات الشهيد بونويقة عمار، من أجل التكفل التام بحالات كورونا فيروس ومرضى المنطقة، من جهة أخرى ثمن سكان المنطقة مساعي ومجهودات السلطات المحلية والولائية والدرك الوطني والحماية المدنية، آملين أن يستعجل في استغلال المركز المتقدم للحماية المدنية.

خالد .ع