للمطالبة بتسوية وضعيتهم السكنية وترحيلهم إلى سكن لائق

نظم العشرات من سكان حومة الطليان بوسط مدينة سكيكدة، أمس، وقفة احتجاجية أمام مقر البلدية تنديدا بالخطر الكبير المحدق بهم جراء إقامتهم في سكنات هشة مهددة بالانهيار مطالبين السلطات الولائية بترحيلهم قبل وقوع الكارثة.

وندد المحتجون بتماطل السلطات بتسوية وضعيتهم، رغم علمها بالخطر المحدق بالمواطنين الذين يقطنون على مستوى أقدم حي في الولاية، معتبرين أن كل الحلول التي منحها الوالي لهم في لقاء جمعه أمسية الأربعاء الفارط مع ممثليهم واهية كسابقيها وكاذبة، حيث أكد العشرات من المحتجين أن الوالي لم يقنعهم بتلك الحلول.

هذا وقد عبر المحتجون أمس عن غضبهم الشديد من التأخر الكبير في نشر قوائم السكن الاجتماعي، مما جعلهم يعيشون تحت ضغط رهيب بسبب غياب الحوار والمعلومة حول موعد نشرها.

مرام. م