أكدوا أن السلطات تتجاهل انشغالاتهم المرفوعة في كل مناسبة

أشتكى سكان حي السوق ببلدية الشقفة في جيجل من الوضعية الكارثية التي آلت إليها منطقتهم وذلك بسبب النظرة الفوقية للسلطات المحلية والولائية المتعاقبة وتجاهلها المطلق لانشغالاتهم رغم الطلبات الكثيرة التي تقدموا بها لرفع الغبن عنهم وتحسين واجهة الحي، لكن –حسبهم- لا حياة لمن تنادي، بحيث بقيت دار لقمان على حالها.

 وقد طالب السكان عبر منبر “السلام” جميع السلطات بضرورة الالتفات إلى مطالبهم وانشغالاتهم وأخذها محمل الجد لغرض تخليصهم من معاناة اهتراء الطرقات وتشقق العمارات وانسداد وانفجار أنابيب الصرف الصحي للعمارات التي تحولت أقبيتها إلى مستنقعات للمياه القذرة، ناهيك عن الانتشار الواسع والمخيف لمختلف أنواع الحشرات الشيء الذي ارعب السكان وحول حياتهم الى جحيم خاصة في فصل الصيف.

 وحسب نفس المصدر، فإن هذا الحي استفاد من مشروع التهيئة في إطار التحسين الحضري سنة 2014 لكن المقاولة التي أسندت لها مهمة المشروع لم تؤد واجبها على أحسن وجه بحيث توقفت الأشغال لأسباب مجهولة ولم يجدوا لحد الآن جوابا مقنعا لكل مشاكلهم وانشغالاتهم المطروحة.

ر.هزيل