رفض تنفيذ تعليمة الوالي المتعلقة بهدم البيوت الفوضوية

ساند سكان بلدية تيجلابين في بومرداس قرار رئيس البلدية الذي خالف أوامر الوالي محمد سلماني المتعلقة بهدم السكنات الفوضوية، رافضا الهدم إلى غاية توفير البديل سواء توزيع سكنات اجتماعية أو تسوية الوضعية السكنية للسكان من خلال توفير لهم كل المرافق الضرورية.

وقد نظم  العشرات من سكان بلدية تيجلابين أمس وقفة تضامنية مع رئيس البلدية بلقاسم قيسوم، مؤكدين دعمهم له رافضين قرار الوالي المتعلق بهدم السكنات، حيث أجمع المحتجون على ضرورة توفير البديل عن البيوت الفوضوية.

من جهتها العائلات القاطنة بالسكنات العشوائية ثمنت قرار “المير”، حيث اشتكت من الوضعية السكنية التي يقيمون فيها منذ سنوات طويلة، مؤكدين أن أزمة السكن هي من دفعتهم للإقامة في بيوت هشة تفتقد لأدنى شروط العيش الكريم، واقترح قاطنو البيوت الفوضوية أن يتم ربطهم بمختلف الشبكات إلى غاية إيجاد البديل وترحيلهم إلى سكن لائق.

تجدر الإشارة إلى أن  والي بومرداس أعطى تعليمات لرؤساء البلديات والدوائر من أجل القضاء على السكن الفوضوي، حيث رفض رئيس بلدية تيجلابين تنفيذ الأوامر إلى أن يتم إيجاد البديل.

نادية. ب