يعاني حي بن بولعيد في مدينة البليدة من جفاف الحنفيات منذ قرابة أسبوع مما تسبب في أزمة عطش حادة للعائلات التي اضطرت لإقتناء الصهاريج بأثمان مرتفعة تصل إلى 1000 دج، والغريب في الامر أنه عند استفسار المواطنين عن سبب جفاف الحنفيات لدى المسؤولين  كان الرد “لا نعلم”، الأمر الذي حير المواطنين وتساءلوا إذا من يعلم بأننا نعاني الجفاف ويحل مشكلتنا؟.