المصالح المختصة شرعت في ربط سكناتهم بشبكة غاز المدينة

عبّر سكان بلدية بني معوش والقرى المجاورة لها في ولاية بجاية عن فرحتهم الكبيرة الناجمة عن تزويد منازلهم بغاز المدينة، بعد معاناة طويلة دامت لسنوات عديدة أثقلت كاهلهم خلال رحلة البحث عن هذه المادة الطاقية الحيوية التي نغصت حياتهم اليومية.

 وقد تضاعفت هذه المعاناة بسبب كون هذه المنطقة جبلية المنشأ وريفية الطبيعة وفلاحية بطبعها كونها تتميز بمنتوجها الوفير في ثمرة التين المجفف وزيت الزيتون، حيث تتصدر المنطقة المرتبة الأولى في الإنتاج على مستوى ولاية بجاية التي تبعد عنها بـ 80 كلم.

 ونظرا للسياسة المنتهجة من قبل الدولة والمتضمنة تنمية المناطق الريفية من جهة وخلق أسباب الاستقرار للسكان من جهة أخرى، سعت السلطات المحلية للولاية في المدة الأخيرة إلى إعطاء أهمية لهذه البلدية ذات البعد الاقتصادي والفلاحي، فأوعزت إلى مصالح الطاقة والمناجم لتزويدها بغاز المدينة، وهو الأمر الذي تجسد فعليا  بفضل العمل الجبار الذي قامت به مصالح مؤسسة سونلغاز وتمكنت في ظرف قياسي بربط هذه المنطقة بالشبكة الرئيسية لتوزيع الغاز.

 وحسب معلومات عليمة فإن السلطات العمومية وعلى رأسها والي بجاية الذي من المنتظر أن يشرف على إطلاق عملية تزويد غاز المدينة لسكان بلدية بني معوش والقرى المجاورة لها يوم الفاتح من نوفمبر الداخل، وهو ما ينهي معاناة السكان بصفة كلية وذلك تزامنا مع حلول موسم البرد والأمطار التي تجعل استهلاك هذه المادة أكثر إلحاحا عليها، وأكد مواطنون من جهتهم أن إتمام هذا المشروع وتجسيده على أرض الواقع يجعل العائلات في مأمن ويوفر لها طمأنينة تامة في الأيام القليلة القادمة. وللإشارة، فإن ولاية بجاية تكون قد تمكنت من تحقيق نسبة تغطية تتعدى 70 بالمائة من حاجياتها المطلوبة وهو الهدف الذي رسمت السلطات المحلية تحقيقه مع نهاية سنة 2019، إذ يعتبر هذا الانجاز خطوة كبيرة  تبرز مدى حرص الدولة على الاهتمام والعناية بتوفير الازدهار والرفاهية للمواطنين.

 كريم . ت