ناهيك عن البعوض الذي يؤرق حياة الساكنة بقصر مولاي العربي

قال أحد سكان بلدية سالي إن انسداد بلوعات مياه الصرف الصحي ووصول مصب الصرف الصحي نحو البساتين يهدد بكارثة بيئية لقربه من أحد قصور البلدية، كما قال محدثنا أن هناك مساحات يمكن أن تنتج تمورا وقمحا أصبحت بين عشية وضحاها بفعل زحف مياه الصرف الصحي إليها نباتات ضارة قد تسكنها حيوانات متوحشة، ناهيك عن البعوض الذي يؤرق حياة الساكنة بقصر مولاي العربي بسالي ويهدد حياتهم الصحية في زمن كورونا، وفي ظل ما يسببه هذا المشكل من خطر على حياة السكان، يناشد المنبر الوطني لصوت الشباب لبلدية سالي الجهات الوصية التدخل قبل حدوث الكارثة، هذا وتؤرق الإنبعاثات الغازية من المجمع الغازي بباحو  سكان القصور الجنوبية لبلدية سالي، وحسب محدثنا فإن هذه الإنبعاثات الغازية أصبحت تحبس أنفاس الساكنة خاصة في الساعات الأولى للفجر، حيث يعاني السكان في الجهات المذكورة من روائح كريهة وخانقة ناتجة عن المصفاة الغازية وقال إن سكان طالبوا ومازالوا يطالبون بضرورة التحقيق في الموضوع ويرجح أن تكون هذه الإنبعاثات سببا في  أمراض تنفسية خطيرة على المدى المتوسط والقريب، ويضيف محدثنا قائلا حسب بعض المعلومات  التي تحصلنا عليها بعد التواصل مع الجمعيات البيئية في عين صالح وغيرها أكدوا لنا خطورة هذه الإنبعاثات، ويسترسل مصدرنا حديثه مؤكدا أن إطارات محلية من داخل المجمع طالبوا عدم الكشف عن أسمائهم خوفا من المتابعات التي قد تطالهم أنه من المفترض حسب المعايير الدولية والبيئية أن تتم تصفية الغازات قبل خروجها وكذالك ضرورة إخضاعها بصفة دورية للتحاليل للكشف عن خطرها أو عدمه وهو الشيء الغير معمول به على مستوى المجمع تجنبا للتكاليف الزائدة فمن غير المعقول أن تجني الشركات العالمية الأرباح على حساب صحة السكان، والأكثر من ذلك أنه لا توجد تنمية ولا أثار إيجابية على المنطقة والغريب في الأمر لا أحد من المسؤولين المحليين كلف نفسه عناء الاستفسار عن الموضوع رغم عديد المراسلات والشكاوي في هذا الشأن فمن هذا المنطلق نؤكد أننا لن نسكت عن الموضوع وستكون لنا وقفات في القريب العاجل، ويبقى المنبر الوطني لصوت الشباب لبلدية سالي يناشد الجهات الوصية والمعنية للتدخل والتأكد من صحة هذه المعلومات.

بلوافي عبدالرحمن