في ظل انعدم الماء الشروب والكهرباء الريفية

يتخبط مجموعة من سكان مشتة أولاد فاضل التابعة إقليميا لبلدية مسكيانة في ولاية أم البواقي، في العديد من المشاكل التي حالت دون بلوغهم أدني شروط الحياة الكريمة رغم الوعود المتكررة من لدن السلطات المحلية التي تعاقبت على تسيير شؤون هذه البلدية، حيث يشتكي السكان البالغ عددهم حوالي 40 فردا من انعدام المياه الصالحة للشرب مما يضطرهم اللجوء إلى وسائلهم الخاصةلاقتناء دلاء الماء من المناطق المجاورة وحتى كراء صهاريج، من أجل التزود بهذه المادة الأساسية والضرورية لهم ولدوابهم، حيث أكد البعض منهم أن البلدية تزودهم بصهريج الماء مرة أو مرتين في شهر على أقصى تقدير وهذا لمدة تجاوزت سنتين دون أن تجد السلطات حلا لهذه المشكلة المطروحة رغم وجود خزان بهذه المشتة، إلا أنه غير مستغل وهذا لعدم وصول المياه الواردة إليه من البئر الارتوازي الكائن بقرية مصباح جعفر لأسباب لا تعلمها إلا الجهات المعنية بالأمر، كما طالب هؤلاء السكان من السلطات الولائية على رأسها والي الولاية وكذا مدير الطاقة والمناجم تخصيص مشروع قطاعي أو محلي لتزويد السكان بالكهرباء الريفية التي لم تصل منذ انجاز سكناتهم الريفية أي منذ نحو عقد من الزمن، رغم الطلبات المتكررة والمتتالية والنداءات والاستغاثات التي لم تجد الاستجابة، هذه المشاكل وأخرى جعل السكان يعانون الأمرين مطالبين الجهات المعنية وعلى رأسها والي الولاية  بالالتفاتة إليهم بعين المسؤول بدل من الحقرة والتهميش المسلط عليهم من طرف السلطات المحلية.

عمار.ع