في انتظار رفع التجميد عن بعض خطوط النقل المباشرة من قبل الوزارة

طالب سكان بلدية بغلية (شرق بومرداس) بتوفير خطوط نقل مباشرة بين بلديتهم ومقر الولاية، وذلك في شكوى أودعوها لدى مصالح النقل بالولاية، رغم وجود طلب على مستوى الوزارة المعنية من أجل رفع التجميد عن بعض خطوط النقل بالولاية.

وقال عدد من ممثلي السكان الذين قاموا بإيداع هذه الشكوى بأن أبناء بلديتهم التي عرفت في السنوات الأخيرة نموا معتبرا في تعداد السكان يعانون منذ عدة سنوات من انعدام خطوط نقل مباشرة ما بين مقر سكناهم ومقر الولاية، خاصة منهم فئة العمال.        

وأضاف مواطنون من هذه البلدية بأنهم أصبحوا مضطرين للتوقف يوميا في ثلاثة محطات من أجل تغيير الحافلة في طريقهم إلى مقر الولاية، حيث لا توجد إلا حافلة واحدة تقل مباشرة المسافرين يوميا إلى مقر الولاية يضاف إليها حافلة أخرى قادمة من بلدية دلس مرورا ببلدية بغلية في اتجاه الجزائر العاصمة.

وطالب آخرون من خلال العريضة المذكورة بحث الناقلين الخواص على استغلال هذه الخطوط من خلال تقديم لهم تحفيزات في المجال أو تخصيص حافلة نقل تابعة للقطاع العمومي من أجل حل هذا المشكل نهائيا.

وفي رده على انشغالات المواطنين، أوضح مدير النقل، عبد الحفيظ شيبة، في تصريح بأنه تم مؤخرا رفع طلب لمصالح الوزارة المعنية من أجل رفع التجميد عن بعض خطوط النقل المباشرة بين عدد من مقرات البلديات ومقر الولاية.

وتتعلق هذه الخطوط بكل من الخط الرابط ما بين بلدية بغلية وبومرداس وما بين بلدية تاورقة وبومرداس وبين بلدية أولاد عيسى وبلدية بغلية وبين بلدية سيدي داود وبلدية بغلية .

وكشف مدير النقل في هذا الإطار بأنه تم مؤخرا دعم و فتح خطوط نقل ما بين مقر دائرة بغلية وعدد من القرى والمداشر التابعة لها، إلا أنه لم يسجل إلى حد اليوم أي طلب من الناقلين الخواص لاستغلالها لأسباب مختلفة يمكن أن تتعلق أهمها بمردودية والنجاعة المالية لهذه الخطوط بالنسبة لهم.