اقدم أول أمس عشرات المواطنين ببلدية بغاي الواقعة بالجهة الشمالية لمدينة خنشلة بغلق مقر البلدية وعدم السماح للعمال بالالتحاق بمناصب عملهم احتجاجا على الانسداد الحاصل بين اعضاء المجلس منذ تنصيبهم بعد الانتخابات المحلية الماضية، والذي تسبب في تعطيل مصالح المواطنين رغم تدخل السلطات المحلية وعلى رأسهم والي الولاية في العديد من المرات لإيجاد مخرج يرضي جميع الاطراف والتكفل الامثل لمطالب وانشغالات سكان البلدية التي تعاني وعانت التهميش منذ سنوات، السكان رفعوا لافتات تطالب برحيل اعضاء المجلس وعلى راسهم رئيس البلدية.