طالبوا بفتح تحقيق حول مصير الأغلفة المالية المخصصة لإنجاز المشاريع

نظم صباح أول أمس عشرات المواطنين وقفة احتجاجية أمام مقر بلدية برج باجي مختار الحدودية التي تبعد عن مقر ولاية ادرار بـ800 كلم وهذا برفع عدة مطالب في مقدمتها طلب بفتح تحقيق عاجل من قبل المجلس الوطني للمحاسبة الجهوي ببشار حول سياسة المجلس الشعبي البلدي ومصير الأغلفة المالية المخصصة لانجاز مشاريع التنمية.

وقد اتهم المحتجون المجلس بالتقصير في الاستجابة لتطلعات السكان بالرغم من رصد الدولة أغلفة مالية معتبرة لكن الواقع التنموي والمعيشي حسبهم لم يتغير في إشارة إلى عدم صرف الأموال في أماكنها خاصة ما يتعلق بالمشاريع المقترحة في إطار البرنامج التكميلي الذي استفادت منه المقاطعة والمقدرة أغلفته المالية 500 مليار سنتيم، وكذا المشاريع المنجزة منذ 2015 في جميع القطاعات وطرق توزيع قفة رمضان وتمويل المطاعم المدرسية والدعم الفلاحي وطريقة صرف صهريجي المازوت كل 15يوما لنظافة المنطقة.

كما طالب المحتجون بإنشاء مجلس استشاري يتكون من ممثلي المجتمع المدني يتمتع بصلاحيات حضور مداولات المجلس البلدي وتقديم الاقتراحات وكذا الطعون في قرارات المجلس، كما طالبوا بالتحقيق في طريقة منح مناصب الشغل في إطار الإدماج المهني لسنتي 2018 و2019 والتحقيق في العقارات والمنشآت التابعة للبلدية مهددين بتصعيد حركتهم الاحتجاجية في حالة تجاهل مطالبهم.

السكان طالبوا برحيل الاميار والتساؤلات حول  البرامج التنموية.

بوشريفي بلقاسم