اتهموا رؤساء لجان الأحياء بالتحايل في إعداد قائمة المستفيدين

طالب سكان بحيرة الطيور بسكيكدة بتجميد عملية الترحيل وإعادة النظر في الإحصاء الأخير، داعين إلى مراعاة الأولوية في السكن من الناحية الاجتماعية، حيث أكد السكان في لقاء بـ “السلام اليوم” أن المصالح المختصة عليها احترام القانون والسهر على تنفيذه من خلال إدراج أسماء أحق بالسكن.

هذا واقترح السكان الذين شنوا في الأيام القليلة الماضية احتجاجات عارمة بتوسيع قائمة المستفيدين عن طريق إضافة أسماء لها أحقية في الاستفادة من السكن.

ورفض السكان منح مهام تحديد قائمة المستفيدين لرؤساء لجان الأحياء الذين اتهموا البعض منهم بالتحايل، المحاباة والرشوة رافضين أيضا اشتراط توفر محضر السماع للاستفادة من سكن معتبرين الإجراء لا يضمن نزاهة العملية سيما وأن معظمهم يعمل وقد لا يمكنه التواجد لتحرير المحضر وهي العملية التي وصفتها أنها غير قانونية ومعمول بها بسكيكدة فقط خاصة وأنهم قاموا بمراسلة وزارة السكن التي نفت وجود إجراء كهذا، واتهم السكان المصالح المعنية بعدم قيامها بإحصاء دقيق وتوفير محضر قضائي.

ص.تريكي