شكواهم بقيت حبيسة الأدراج وبقيت معها معاناتهم اليومية

جدد سكان عديد الأحياء ببلدية الدهاهنة حوالي 70كم إلى الشمال الشرقي لعاصمة الولاية المسيلة، مطلبهم المتكرر في عديد المناسبات والمتمثل في التعجيل بربط منازلهم بشبكة غاز المدينة، وحسب الكثير منهم فقد بقيت شكواهم حبيسة الأدراج وبقيت معها معاناتهم اليومية في رحلة البحث عن قارورة غاز البوتان ، خاصة في ظل البرودة التي تميز المنطقة بالنظر لموقعها المتاخم للجبال الحدودية مع ولايتي البرج وسطيف، حيث ناشدوا المسؤول الأول عن الهيئة التنفيذية بالولاية، ضرورة النظر في ظروفهم المزرية التي تزداد سوء حسبهم من يوم لآخر خاصة في ظل الوعود التي بات يطلقها العديد من المسؤولين محليا وولائيا والتي تنتظر التجسيد عاجلا على ارض الواقع، من جانب آخر طالب سكان المنطقة، ضرورة تعميم المرافق العمومية والشبانية لتخفيف معاناة خريجي الجامعات والمعاهد مع تفشي البطالة.

خالد ع