أنصدم الصحفيون المكلفون بتغطية الاحتفال وصول الفريق الوطني إلى أرض الوطن، من المركبة التي خصصت لهم من اجل مرافقة الفريق والمتمثلة في شاحنة مفتوحة غير لائقة بمستوى الحدث، مما كهرب الجو كثيرا وخلق حالة من الاندهاش والإحراج والاستصغار لهم مما زاد القلق بين الصحفيين ورسم على وجوههم العديد من علامات التعجب والتساؤلات، هل هذه  قيمة الصحفي في بلادنا فقط ، مع العلم أن إمكانيات الدولة ليست ضعيفة إلى هذا الحد لكي لا تستطيع توفير مركبة محترمة ومجهزة بكل سبل الراحة ليقوم الصحفي بعمله وتغطية الاحتفال على أكمل وجه، أم أنها سقطة في الوقت بدل الضائع.