أكدت أنه كان شرفا عظيما لها أن أعادت فتح سفارة بلادها في الجزائر

ودعت جولي بروزان يورجينسين، السفيرة الدنماركية في بلادنا، الجزائريين في منشور عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الإجتماعي “فايسبوك”، بعد نهاية مهمتها كسفيرة.

وقالت السفيرة وفقا لما ورد في المصدر ذاته “مهمتي كسفير الدنمارك في الجزائر وتونس تقترب من نهايتها، لقد كان لي شرف كبير وسرور عظيم في إعادة فتح السفارة الملكية الدنماركية في الجزائر والعمل على تعزيز العلاقات بين بلدينا”، وأضافت “وفي هذه المناسبة، أود أن أعرب عن خالص شكرنا نيابة عن فريق السفارة بأكمله على الترحيب والدعم والصداقة التي عشناها هنا”، كما أردفت يورجينسين “آمل أن أعود قريباً إلى هذا البلد الجميل مع رسالتي الجديدة بصفتي مبعوثا خاصا للدنمارك لمنطقة الساحل والسفير المغاربي والمتجول إلى ليبيا الذي سأتقلده في الأول من سبتمبر القادم”.

قمر الدين.ح