فيما أعلنت جمعية العلماء المسلمين مشاركتها

إنضم سفيان جيلالي، رئيس حزب جيل جديد، إلى قائمة الشخصيات التي رفضت دعوة السلطة إلى الحوار، وبرر موقفه بعدم توفر شروطه، فيما أعلنت جمعية العلماء المسلمين مشاركتها.

أوضح جيلالي سفيان، في منشور له على صفحته الرسمية في “الفايسبوك”، أن شروط حوار سياسي حقيقي وهادئ غير متوفرة حتى الآن.

في المقابل جددت جمعية العلماء المسلمين، في بيان لها أمس تحوز “السلام” على نسخة منه، استعدادها للمشاركة في أية مبادرة تهدف لإيجاد الحل المنشود بالضمانات المطلوبة .

رضا.ك