نفى تهريب القنب من المغرب وحمل المسؤولية لأحد شركائه

تحفظ بارون المخدرات احمد يوسفي المكنى “سعيد الميقري” خلال جلسة سماعه من قبل قاضي التحقيق لدى محكمة الدار البيضاء على الطريقة التي تمكن من خلالها من الفرار من سجن فرنسا بعد توقيفه بتهمة السرقة  المتبوعة بالاعتداء.

ورفض “الميقري” خلال محاكمته الاجابة على سؤال القاضي بشأن طريقة هروبه من فرنسا والأشخاص الذين ساعدوه على ذلك، كما نفى المتهم الجرم المنسوب اليه بخصوص تهريب المخدرات من المغرب الى إسبانيا وبلجيكا عبر حاويات التفاح والليمون التي يتم شحنها عبر مينائي الجزائر وبجاية، وحمل  مسؤولية أطنان المخدرات التي حجزتها مصالح الدرك الوطني الى المدعو “ب. عبد اللطيف” المسبوق في قضايا تهريب المخدرات والذي سبق ان صدر في حقه  حكم قضائي غيابي.

 كما انكر المتهم الرئيسي في قيادة اكبر شبكة للمتاجرة بالقنب الهندي علاقته بمخازن المخدرات بمدنية اسطاوالي، في انتظار ما تسفر عنه جلسات المحاكمة اللاحقة والتي تستمر الى نهاية الأسبوع الجاري.

ص.بليدي