أعلنت مجلة “Sience” العلمية، إكتشافها وجود بشري في موقع بوشريط بولاية سطيف يعود لحوالي 2.4 مليون سنة، كثاني أقدم وجود بشري في قارة إفريقيا بعد موقع غونا باثيوبيا، الذي يعود تاريخ الوجود البشري فيه لحوالي 2.6 مليون سنة، حيث فلح فريق بحث جزائري خالص في العثور على أدوات استعملت وقتها في قطع الأشياء.