كشف تقرير صحفي إسباني، الجمعة، عن سر رفض نادي برشلونة التعاقد مع الهولندي ماتياس دي ليخت، المدافع المنضم حديثًا لصفوف يوفنتوس الإيطالي.

وانتقل المدافع البالغ من العمر 19 عامًا للسيدة العجوز قادمًا من أياكس أمستردام، بعقد يمتد لمدة 5 أعوام، وتقدر قيمة الصفقة بنحو 75 مليون يورو بجانب 10 ملايين ونصف كحوافز إضافية.

وذكرت صحيفة “موندو ديبورتيفو”، أن مينو رايولا وكيل أعمال دي ليخت، طلب الحصول على راتب أكبر من بعض لاعبي البلوغرانا الأساسيين في الفريق مثل جيرارد بيكيه وجوردي ألبا، للموافقة على الانضمام للبرسا.

وأضافت أن طلب الحصول على راتب مرتفع، كان أمرًا معقدًا في إتمام الصفقة، لينتقل المدافع الهولندي لصفوف يوفنتوس.

وظهر دي ليخت بقميص جوفنتيس لأول مرة الإثنين الماضي، في تحضيرات البيانكونيري للموسم الجديد، عندما شارك أمام توتنهام ببطولة الكأس الدولية للأبطال، كما شارك أمام إنتر ميلان وسجل هدفًا بالخطأ في مرماه.