بسبب خلاف عائلي بسيط

تقدم زوج في عقده الرابع ينحدر من منطقة أولاد موسى بشكوى ضد والده يتهمه فيها بقتل زوجته النفساء حيث كانت قد وضعت مولودا قبل اسبوعين فقط وذلك بسبب خلاف عائلي بسيط أفقد والده الذي يفوق سنه 70 صوابه وقام بخنقها ما تسبب لها في أضرار صحية جسيمة أدت لوفاتها.

حادثة الحال عالجتها محكمة الجنايات لدى مجلس قضاء بومرداس أمس، حيث مثل المتهم منكرا الأفعال المنسوبة إليه بكل إلحاح وأصر على علاقته الطيبة بكنته منذ دخولها بيته وعاشت تحت رعايته هي وابنه الشاكي الذي سجل غيابه عن جلسة المحاكمة، لكنه كان اتى بتصريحات مغايرة تماما لما جاء به الوالد وشهادة أفراد العائلة التي كانت ضد الكنة المقتولة حيث كشف أنه بتاريخ الواقع تقدم بشكوى ضد والده يتهمه بقتل زوجته بعد أيام فقط من وضع مولود جديد وكانت لا تزال نفساء، وقد أثبتت الخبرة الطبية أن سبب الوفاة هو تعرض الضحية لاعتداء على مستوى الرقبة تسبب في تدفق كمية كبيرة من الدماء، ومن جهته ممثل النيابة تدخل واعتبر الوقائع خطيرة وطالب بالعقوبة المسطرة في المحكمة الابتدائية المقدرة بـ 12 سنة يجن في حين أفادته المحكمة بظروف تخفيفية بتكييف القضية للضرب والجرح الغير عمدي المفضي للوفاة وأدانته بـ 4 سنوات سجنا نافذة.

جمال- خ