رغم قوة الهزتين الأرضيتين اللتين ضربتا ميلة حيث بلغت شدتهما 4.9 و4.5 درجة على سلم ريشتر ما أسفر عن انهيار منازل وتصدع أخرى وتشقق طرقات، إلاّ أنّ المعالم الأثرية بالولاية لم تتأثر، فهي سليمة ولم تتعرض سبحان الله لأي ضرر رغم مرور قرون على تشييدها.