أكد لوتشيانو سباليتي، المدير الفني لفريق إنتر ميلان، أن فريقه استحق الفوز على مضيفه لازيو، بنتيجة 3-0، في ختام الجولة العاشرة من الدوري الإيطالي.

وسجل ماورو إيكاردي هدفين لإنتر في الدقائق 28 و70، ومارسيلو بروزوفيتش في الدقيقة 41.

وقال سباليتي في تصريحات نقلتها شبكة “سكاي سبورتس” الإيطالية: “هذا الفوز يظهر طموحات إنتر ميلان هذا الموسم. لقد قدمنا شوطا مميزا”.

وتابع: “الأداء هو الشيء الأهم بالنسبة لي. كنا الطرف الأفضل في اللقاء، لذلك تحكمنا في مجريات اللعب، لكن في الشوط الثاني فقدنا الكرة كثيرا، ما سمح للازيو بالسيطرة على النصف الثاني من اللقاء. لدينا بعض الأخطاء التي يجب أن نعالجها”.

مدرب إنتر ميلان أكد أن فريقه ليس منافسا لجوفنتوس على لقب الدوري حتى الآن، خاصة أن “النيراتزوري” يعاني من بعض الأخطاء، قائلا: “علينا ألا نستبق الأحداث”.

وواصل: “من الممكن أن نسقط في بعض المباريات. النتائج ليست انتصارات دائما، لكن يجب أن يكون هذا هدف إنتر ميلان دائما”.

وأشاد سباليتي بلاعبه الكرواتي، مارسيلو بروزوفيتش، مشيرا إلى أنه وجد به صفة جديدة في التمرير الناجح لزملائه في المساحات.

وعن مشاركة جواو ماريو الأولى له منذ جانفي الماضي كأساسي مع إنتر، رد: “لم أرغب في الاعتماد على دي فريج في هذه المباراة خوفا من تأثره بمشاعر جماهير فريقه السابق، لأنه فتى حساس بشكل ملحوظ، وإذا كان وقع في خطأ أو اثنين كان سيتأثر كثيرا ويدخل في دوامة”.

إنتر ميلان بهذا الفوز وصل للانتصار رقم 6 على التوالي في الكالتشيو، ما جعله يحقق رقما مميزا من هذه الانتصارات بفوزه لأول مرة منذ عام 2012 في 4 مباريات خارج أرضه.

ورفع ماورو إيكاردي رصيده للهدف رقم 117، في 200 مباراة خاضها في الدوري الإيطالي، منذ ظهوره الأول في الكالتشيو مع سامبدوريا، في عام 2012، قبل الانتقال إلى إنتر ميلان.

رصيد إنتر ميلان وصل لـ22 نقطة، ليخطف المركز الثاني من نابولي بفارق الأهداف بينهما، ويتجمد رصيد لازيو عند 18 نقطة بالمركز الرابع.