تحولت إدارة نادي باريس سان جيرمان، في موقفها مع اللاعب أدريان رابيو، في ظل تعثر مفاوضات تجديد عقده، الذي ينتهي بنهاية الموسم الجاري.

وأشارت صحيفة “لو باريزيان”، إلى أن مسؤولي سان جيرمان استقروا بشكل مبدئي على بيع رابيو في جانفي المقبل، تحسبا لرحيله مجانًا في نهاية الموسم، خاصة في ظل تردد أنباء عن اتفاقه مع برشلونة.

وأضافت أن قرار بيع رابيو في الشتاء، سيهدد محاولات برشلونة لضمه، لأن النادي الكتالوني لن يغامر بدفع أموال في هذه الصفقة، مما سيفتح الباب أمام أندية أخرى لضمه، أبرزها جوفنتوس الإيطالي وتوتنهام الإنجليزي.

ولفتت الصحيفة إلى أن القرار المالي لإدارة سان جيرمان يتوقف أيضًا على الحسابات الفنية لتوماس توخيل، المدير الفني للفريق.

وأوضحت الصحيفة: “توخيل أبلغ الإدارة أن تأهل سان جيرمان لثمن نهائي التشامبيونز ليغ، سيفرض ضرورة استمرار رابيو، بينما يظل رئيس النادي الباريسي، أكثر المتفائلين بإمكانية تجديد عقد اللاعب”.

في المقابل، أكدت الصحيفة أن رابيو استقر بشكل كبير على مغادرة جدران النادي الباريسي، ويتبقى فقط ما ستسفر عنه الفترة المقبلة من مستجدات.