أشار لاعب بوروسيا دورتموند، الإنجليزي جادون سانشو أن انتقاله إلى ألمانيا قد حماه من الضغط الذي يقع على عاتق المواهب الشابة في إنجلترا مع أندية “البريمير ليغ.”

أصبح الجناح البالغ من العمر 19 عامًا من أبرز المواهب الهجومية في العالم منذ اتخاذ القرار الجريء بمغادرة مانشستر سيتي الإنجليزي إلى بوروسيا دورتموند الألماني عام 2017.

ازدهر سانشو في دورتموند وكان بطبيعة الحال يخضع لتكهنات واسعة النطاق بشأن مستقبله ومشاركته مع المنتخب الوطني.

وقال سانشو لقناة “سكاي سبورتس” الإخبارية: “لا أحاول حقًا التركيز مع كل وسائل الإعلام، أنا فقط أحاول التركيز على كرة القدم.”

وتابع: “من الواضح أن التواجد في ألمانيا جعلني أتعرض لضغوط من وسائل الإعلام أقل عن ما هي موجودة إنجلترا، وأعتقد أن هذا يساعدني حقًا ويزيد من تركيزي”.

وأضاف: يلا يمكنني أن أعرف ماذا سيحدث في المستقبل، ولكني لا أمانع العودة إلى إنجلترا، أو الانتقال إلى الدوري الاسباني أيضًا، لكننا لا أعرف حتى الآني.

سانشو مصمم على مساعدة دورتموند في رفع لقب الدوري الألماني هذا الموسم، لكنه يعترف بأنه لا يزال منفتحًا للانتقال مستقبلًا إلى إسبانيا أو العودة إلى إنجلترا.