عهد وسياسة جديدين لـ FCE ما بعد علي حداد

إنتخب أمس محمد سامي عقلي، رئيسا جديدا لمنتدى رؤساء المؤسسات، خلفا لعلي حداد، وذلك خلال جمعية عامة عادية انتخابية.

فوز عقلي، برئاسة منتدى رؤساء المؤسسات، كان متوقعا على إعتبار أنه المرشح الوحيد في السباق من جهة، فضلا عن ضمانه من جهة أخرى لتزكية وتأييد أعضاء المكتب التنفيذي ورؤساء “جيل FCE” الذين شاركوا في التصويت أمس خلال أشغال الجمعية العامة العادية.

في السياق ذاته، فإن الدعم الذي ظفر به إبن ولاية بسكرة ومسير الشركة العائلية “عقلي” للمواد الغذائية والبسكويت، من الأطراف السالفة الذكر، مرده لقاءاته المتكررة بهم على غرار زيارات قادته مؤخرا إلى 16 ولاية أبرزها بسكرة، الجزائر العاصمة، المدية، تلمسان، تيارت، وهران، سيدي بلعباس، عنابة بومرداس، والبويرة، تعهد خلالها بتطليق سياسة تسيير حداد للمنتدى، وعدم تكرار تجارب الأخير، كما عرض برنامجه الخاص بتسيير المنتدى والذي يركز على إعطاء أهمية كبرى للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة والمرأة المقاولة، فضلا عن وإعادة بعث “جيل FCE” وإبعاد أكبر تجمع لرجال الأعمال في البلاد كليا عن السياسة.

جدير بالذكر، أنّ محمد سامي عقلي، كان مرشحا لخلافة علي حداد – الموضوع حاليا رهن الحبس والمستقيل من منصبه في مارس الماضي- إلى جانب حسان خليفاتي، رجل الأعمال، وصاحب شركة “أليانس” للتأمينات، قبل أن ينسحب الأخير بسبب طعنه في شفافية التصويت وما وصفه بـ “غياب الديمقراطية”، واقتصار الإقتراع على 100 شخص من إجمالي 4 آلاف عضو من الـ FCE.

هارون.ر