رغم مرور سنوات على توقف الساعة المتواجدة بمركز المدينة عين الدفلى والتي كان المواطنون يعتمدون عليها في التعرف على الوقت إلا أن المصالح المختصة لم تبادر إلى إعادة تشغيلها استجابة لمطالب المواطنين التي تجاهلتها كما تجاهلت مطالبهم أهميتها خاصة أنها بمركز المدينة التي يقصدها المئات من الزوار يوميا ويرغبون في معرفة الوقت، فمتى تتدخل المصالح المختصة لتصليح الساعة وإعادة تشغيلها؟.