أكد ماوريسيو ساري، مدرب يوفنتوس، أن باولو ديبالا، نجم البيانكونيري، عانى من إصابة بسيطة، تسببت في استبداله خلال مباراة بريشيا.

وفاز يوفنتوس على مضيفه بريشيا، بهدفين مقابل هدف، في الجولة الخامسة من الكالتشيو، رفع بها اليوفي رصيده إلى 13 نقطة.

وقال ساري في تصريحاته لشبكة “DAZN” الإيطالية: “تمريراتنا شهدت تحسنًا كبيرًا وكان لنا سيطرة أكبر على المباراة، لكننا بحاجة إلى التحسن في الناحية الدفاعية”.

وواصل “رأيت خطوات تكشف عن تقدمنا للأمام من ناحية صناعة الفرص أيضًا بالرغم من وجود 3 لاعبين في خط دفاعهم، ولم يكن سهلاً أن تستقبل هدفا في الدقائق الأربع الأولى في أجواء حماسية مثل هذه”.

وعن سبب البدء بطريقة “4-3-1-2” بدلاً من طريقته المعتادة “4-3-3″، قال ساري: “أعتقد أننا بحاجة لأن نكون مستعدين لهذه الإجراءات التكتيكية في الوقت الحالي، لدينا بعض المشاكل مع الأظهرة ولدينا عددا كبيرا من لاعبي الوسط الهجوميين، لذا يبدو من الحكمة أن نستفيد من العناصر المتاحة”.

وتابع “إذا استعاد أظهرة الفريق مستواهم وأصبحوا في حالة جيدة فيمكننا إعادة النظر في الطريقة، لكن من المهم أن نكون مستعدين لجميع السيناريوهات. كنت أفكر بالفعل في اللعب بكوادرادو كظهير أيمن في الشوط الثاني، لكن إصابة دانيلو عجلت من ذلك”.

وأضاف “في بداية الموسم، دوجلاس كوستا كان واحدًا ممن يصنعون الفارق وأردت الاستفادة من هذا، باولو ديبالا يؤدي بشكل جيد مؤخرًا، لذلك كان أمرًا مناسبًا إشراكه الليلة”.