أكدت وسائل إعلام إيطالية أن ماوريسيو ساري، القريب جدا من تولي مسؤولية تدريب فريق جوفنتيس في الموسم المقبل حسب ما نشرت الخبر قناة “راي” الإيطالية الشهيرة اشترط في اجتماعه بفابيو باريتشي المدير الرياضي لفريق السيدة العجوز ضم لاعبين جدد على رأس النجم الدولي الجزائري لنابولي فوزي غولام.

وسيخلف ساري الذي ينتهي عقده مع تشيلسي ولديه مباراة هامة بعد خوض نادي أرسنال نهائي الدوري الأوروبي بعد ساعات، مواطنه ماسيمليانو أليغري وحسب “راي” فإن ساري قد وافق مبدئيًا على العمل في جوفنتيس وأضافت القناة الإيطالية، أن ساري اشترط التعاقد مع 3 لاعبين دفعة واحدة من نادي نابولي لتطبيق طريقته في اللعب “تكتيكه” الخاص في إيطاليا حيث درب من قبل نادي نابولي واشتهر بكرة القدم الممتعة.

يريده رفقة كوليبالي والان لبناء خطته مع اليوفي

طلب ساري صاحب الـ60 عامًا التعاقد مع كل من فوزي غولام النجم الجزائري وزميله السنغالي خاليدو كوليبالي قائد دفاع النادي الجنوبي، بالإضافة إلى ألان متوسط ميدان الدفاعي للفريق، جدير بالذكر أن هناك بعض الأنباء الأخرى أيضاً تؤكد بأن ساري يسعى لاستعادة هيغواين المعار من اليوفي  إلى تشيلسي، ويعتمد على النجم الإيطالي جورجينيو الذي قد يترك فريق البلوز ليرحل مع ساري إلى إيطاليا من جديد.

الصحافة الايطالية تؤكد طلب غولام إعفاءه من الكان

 ومثلما سبق وأكدته السلام في عدد السبت الماضي، كشفت الصحافة الايطالية خبرا مفاده أن غولام طلب من الناخب الوطني جمال بلماضي إعفاءه من المشاركة في نهائيات كأس أمم إفريقيا المقبلة بمصر بسبب عدم جاهزيته للعرس القاري، وتفضيله اكمال البرنامج الخاص الذي يخضع له خلال فترتة التوقف الصيفية سيما وان عودته مؤخرا للميادين بعد أكثر من سنة من الغياب بسبب الإصابة الخطيرة التي تعرض لها على مستوى الركبة لم تكن كما كان يتمناها، سيما وانه يرفض المجازفة كونه لا يزال يشعر ببعض الآلام على مستوى الركبة.

رؤوف.ح