أكد ماوريسيو ساري، المدير الفني لجوفنتوس، أن فريقه يتمتع بجودة كبيرة، ويستحق الفوز على إنتر ميلان، بعدما عاد البيانكونيري بالنقاط الثلاث من ميلانو.

وفاز جوفنتوس على إنتر ميلان، في معقل الأخير وبين جماهيره، بنتيجة (2-1)، ليتصدر جدول ترتيب الكالتشيو لأول مرة برصيد 19 نقطة، ويتراجع الإنتر للمركز الثاني ب18 نقطة وقال ساري في تصريحات أبرزتها صحيفة “لاغازيتا ديللو سبورت”: “تجاوز إنتر ليس له معنى في هذه المرحلة من الموسم، الأمر الأكثر أهمية هو أننا لعبنا بشكل جيد وبشخصية وعزيمة ضد فريق فاز في كل مبارياته بالدوري هذا الموسم”. وعن الهدف الثاني الذي جاء بعد 24 تمريرة، قال ساري: “الهدف ليس بطريقة (ساري بول)، بل من أقدام لاعبي فريقي الجيدة، جوفنتوس لديه الكثير من الجودة، ويمكنه القيام بذلك، وعندما يصبح التمرير سلسًا تجد الأهداف والفرص كنتيجة لذلك”.

وشهدت المباراة دفع ساري بالثنائي رونالدو، وديبالا منذ البداية، ثم أقحم هيغواين بديلا معهما، قبل أن يغير قرار اللعب بالثلاثي ويسحب ديبالا بعدها بدقائق ويدفع بلاعب وسط.

وفي هذا الصدد، قال ساري: “جربت الدفع بالثلاثي معًا، لأننا كنا في حالة أفضل وكنا نسيطر على اللعبة وأردنا الفوز، وكان من الظلم في رأيي عدم تحقيق ذلك، لكن رأيت أن المباراة تسير في اتجاه المنافس لذلك قمت بتغيير الأمور لإعطاء التوازن”. وتسبب دي ليخت، مدافع جوفنتوس، بركلة جزاء ضد فريقه، وبهذا الصدد، صرح مدرب اليوفي: “دي ليخت لاعب قوي لكنه لا يزال يتأقلم مع كرة القدم الخاصة بنا وبطريقتنا في الدفاع، إصابة كيليني أجبرتنا على تسريع عمليه إدماجه بالفريق، لكنه يتكيف بسرعة مع أسلوبنا ولديه إمكانات هائلة”. وأردف “أعتقد أن هذا الفريق اتخذ خطوات مهمة للأمام، ما نحتاج العمل عليه هو الهيمنة على المباراة والضغط بشكل أفضل وأكثر، وإبعاد أي مبادرة هجومية للمنافس، حتى نتمكن من قضاء وقتنا كله في منتصف ملعب الخصم”.

وختم “أحترم بشدة ما فعله هذا الفريق قبل انضمامي، لكنني أحاول ببطء إضافة أفكاري، لدينا مجال للتحسن لأنني أدرب فريقا قويا من الناحية الفردية، مع دكة ذات جودة كبيرة، أفكاري متشابهة دائمًا لكن يجب أن تصمم وفقًا لشخصيات اللاعبين”.