تمكنت فرقة الشرطة القضائية لأمن دائرة القصر التابعة لأمن ولاية بجاية خلال هذا الأسبوع من وضع حد لمجرم خطير يحترف السرقة من داخل المساجد، تفاصيل العملية تعود وقائعها إلى تلقي ذات المصالح شكوى رسمية بخصوص السرقة بالكسر من داخل مسجد الأمير عبد القادر المتواجد بوسط مدينة القصر استهدفت صندوق الزكاة أين أستولى الفاعلون على كل المبالغ المالية التي كانت بداخله، على إثر هذه الشكوى انتقلت عناصر الشرطة إلى مسرح الجريمة وقاموا بإجراء المعاينة الميدانية، وباستغلال الوسائل العلمية الحديثة تم التوصل إلى تحديد هوية الفاعل ويتعلق الأمر بشخص عمره 17 سنة، يقيم ببجاية، والذي يتواجد حاليا في السجن لتورطه في قضية مماثلة.