تعهد بتسخير مجموعته البرلمانية لدعم لجنة الحوار

أكد بلقاسم ساحلي رئيس حزب التحالف الوطني الجمهوري، أمس أن إجراء الرئاسيات أصبح محل إجماع واضح لدى أغلبية الجزائريين والجزائريات، الرافضين لكل المساعي والاقتراحات المشبوهة التي ترمي إلى إطالة عمر الأزمة.

وأشاد بيان للحزب، أصدر عقب عقد دورة للمكاتب الولائية، بالجهود المبذولة من طرف اللجنة الوطنية للوساطة والحوار مؤكدا التزامه عبر مجموعته البرلمانية بدعم وإثراء مخرجات عمل هذه اللجنة، بما لا يتعارض مع مقترحاتها ولا يفرغها من محتواها، منوها في السياق بالدور الوطني والتاريخي الذي حرصت على أدائه مؤسسة الجيش الوطني الشعبي بقيادة الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، تجسيدا لصلاحياتها الدستورية وتماشيا مع انتمائها النوفمبري وطابعها الجمهوري، وحرصا منها على تحقيق كامل المطالب المشروعة للحراك الشعبي. كما نوه حزب التحالف الوطني الجمهوري باقتراح قيادة الجيش الوطني الشعبي بالتعجيل بتنصيب الهيئة الوطنية المستقلة للانتخابات والشروع الجدي في التحضير لإجراء الاستحقاق الرئاسي خلال الأسابيع القليلة القادمة.

أدم.س